أدخل الان على رابط التسجيل فى مسابقة التربية والتعليم للمعلمين المؤقتين | | شبكة أخبار عنــدى فكــرة | أدخل الان على رابط التسجيل فى مسابقة التربية والتعليم للمعلمين المؤقتين ~ | شبكة أخبار عنــدى فكــرة | أدخل الان على رابط التسجيل فى مسابقة التربية والتعليم للمعلمين المؤقتين
أخر الأخبار

الجمعة، 8 فبراير 2019

أدخل الان على رابط التسجيل فى مسابقة التربية والتعليم للمعلمين المؤقتين

نتيجة بحث الصور عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم

أعلنت عدد من المديريات التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن رابط التقدم لمسابقة المعلمين المؤقتة والتى من المقرر لها أن تنطلق خلال الساعات المقبلة. 

وحدد المديريات خلال أعلنها شروط التقدم للمسابقة والتى تم إعلانها فى دواوين المديريات رابط التقدم للمسابقة عبر اللينك" هنا".

 وفى السياق ذاته قالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الوزارة سوف تفعل اللينك الخاص بالتقدم للمسابقة خلال الساعات المقبلة بعد اكتمال عملية حصر الأعداد والتخصصات ووصولها للمديريات.

وأوضحت فى تصريحات خاصة لـ "عندى فكرة" أن الجميع سيقدم مسوغات التعيين فى الإدارات والمديريات التعليمية ويتم المفاضلة بين المتقدمين.


وزير التعليم: 
مسابقة العقود المؤقتة الجديدة تكلفتها 260 مليون جنيه وفرناهم من موارد الوزارة

رد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على كل الانتقادات التي وجهت للوزارة خلال الساعات الأخيرة بسبب اقتصار مكافآة العقود المؤقتة الجديدة، التي طرحتها الوزارة للمعلمين على 1000 جنيه فقط شهريا خلال الفصل الدراسي الثاني فقط.

قال الوزير في تصريحات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك : بالطبع يستحق المعلم المجتهد أعلى مرتب في الدولة في رأيي ، ولكن ذلك عند توفر الموازنات.

وأضاف الوزير : "إن العقود المؤقتة الجديدة التي أعلنت عنها الوزارة ، هي عقود تم عملها بالحد الأدنى للأجور (١٢٠٠ جنيه قبل الخصومات) ، لأننا نستخدم موارد الوزارة الحالية بدون أن نحمل الموازنة العامة أي اعباء إضافية".

وأوضح الوزير أنه بالرغم من أن هذه المكافأة متواضعة كما يردد البعض، إلا أنها كلفتنا ما يوازي 260 مليون جنيه لعلاج مشكلة عجز المعلمين في الترم الثاني من العام الدراسي الحالي فقط.

وقال الوزير: نحن نحاول حل مشكلة يشكو منها الكثيرون رغم عدم توفر الموازنات وبإمكانياتنا الحالية، وبالقطع يستحق المعلمون المؤقتون والدائمون أكثر من هذا بكثير، ونحن نعدهم أننا لن نتوقف عن بذل الجهد لإيجاد الحلول كي نحقق هذا الهدف الهام لمعلمينا الأجلاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق