وتناقلت وسائل إعلام أن العروس خرجت مع عريسها بعد عقد قرانهم، إلا أنها تعثرت أثناء خروجها من المحكمة ووقعت على الأرض أمام عريسها الذي لم يتقدم لمساعدتها، بل وقف ساخرا منها، واصفا إياها بـ"الغبية".
وفور نهوض العروس، انطلقت إلى داخل المحكمة لتطلب فسخ عقد الزواج أمام القاضي، بعد أن اعتبرت زوجها ليس أهلا لثقتها وهم في لحظات زواجهما الأولى، حسب موقع "كويت نيوز".
وفور انتشار الخبر، انهالت عبارات التضامن والثناء على العروس، وأيدها عدد كبير خاصة من النساء في موقفها الحازم من "زوج لا يستحقها" كما عبروا، فيما انهالت عبارات النقد اللاذع على عريسها، بسبب موقفه غير المبرر، والذي "لا ينم عن حب ولا تقدير لعروسه التي تعرضت لموقف كان عليه إظهار تضامنه ورجولته فيه".

وجاءت عبارات على موقع تويتر من قبيل "موقف العروس صحيح"، وأن "الأفضل الطلاق بعد موقفه"، و "زوج لا يستحقها"، وغيرها من العبارات التي كانت في صف العروس المكلومة من موقف زوجها بعد لحظات من زواج أعقبه أسرع طلاق.